Club Login


 
 
 

Governor's Monthly Newsletter - August  17-18

زملائي الروتاریون الأعزاء،
 
تحية طيبة وبعد،
 ونحن نبدأ الشهر الثاني من العام الروتاري ..أود أن أبدأه بالشكر إلى الأندية التي دفعت مستحقاتها الدولية وكذلك أولئك الذين بدأوا في تنفيذ أنشطتهم في مجال الخدمات في شهر يوليه. و أود أن أذكركم بأن علي جميع الأندية ان تُخطِرنا تفصيليا بتقارير عن جميع مشاريعها  سواء المالية، أو ساعات التطوع أو حتى مساهمات المشروعات الخدمية على الروتاري المركزي بصفة دورية من خلال حسابك "ماي روتاري" على الموقع RI الالكتروني.
 
هذا هو واحد من المتطلبات الرئيسية بجانب دفع فاتورة النادي في الوقت المناسب للتأهل لـ 2017-2018 للجوائز الرئاسيه.
 
خلال شهر العضويه ( أغسطس )أشجعكم على التركيز على إنشاء برامج مثيرة للاهتمام بدعم العضوية الحاليّه للنادي ،وتشجع كل عضو في النادي على تعريف الروتاري بصديق أو أحد أفراد عائلته. قم باستخدام وسائل الاعلام الاجتماعي لتبادل المشاريع الخاصة بك والتي سوف تجذب أعضاء محتملين.
 
 
ان البرامج المثيرة للاهتمام هي التي تجذب أعضاء محتملين جدد في مشاريع ومهام النادي وهي التي تجعلهم يشعرون بمعنى كونه عضو روتاري وليس فقط عضوا في نادي روتاري. اعمل على تحديد عناصر الشباب من بيئة عملك لضمان هدفك في تنمية العضوية في ناديك فعلي الأقل ستربح عضوا واحدا إذا كنت نادي من 50 عضوا أو أقل واثنين من الأعضاء إذا كنت نادي من 51 أو أكثر من الأعضاء تحقيقا لأهداف الجوائز الرئاسيه.
 
كن مبدعا "بعرض أنواع عضوية متعددة" مثل عضويه لأشخاص في بعض الشركات يرغب اصحاب او رؤساء العمل بها ان تكون شركاتهم ممثله بالأندية الروتارية 
 
كل نوع من أنواع العضوية يمكن أن يكون لها سياساتها الخاصة بالنسبة للالتزامات المادية، والحضور، و التفاعلات الخدمية المتوقعه. 
 
ومن جانبه سوف يعتبر الروتاري هؤلاء الأشخاص كأعضاء عاملين بناديك طالما يدفعون مستحقات الروتاري الدولي. "(www.rotary.org). ولمعرفة المزيد عن أفضل الممارسات قم بمراجعة جدول المنطقة و سجلهم لحضور تدريب المنطقة الخاص بالعضوية والذي سينعقد في شهر سبتمبر المقبل.
 
 ومن الطبيعي ان يكون هناك اختلاف بين أعضاء الأندية باختلاف وجهات النظر وطبيعة الأعضاء وحاليا مع زحمة حياتنا اليومية وتكدس مهام كل منا والتي تتفاقم يوم بعد يوم، أشجع جميع الأندية على ان يكون هناك مرونة في تلبية اللوائح وانعقاد الاجتماعات لترك مساحة اكبر لاجتماعات الزمالة حيث تكون البيئة والأجواء العامه اكثر استرخاء كما تكون أيضا اكثر اقتصادية.
 
وختاماً لا تنسى الإبلاغ عن التحديثات والإنجازات الخاصة بك على النادي المركزي (كلب سنترال) كما يمكننا جميعا أن نحدث فرقا من خلال الأنشطة الروتارية لدينا وتشجيع كل من تعرفه على تبني ورعاية شجرة.

حمادة زھران
٢٠١٨ - محافظ المنطقة ٢٠١٧
المنطقة ٢٤٥١ - مصر