قام د. شريف والي محافظ المنطقة الروتارية ، بالمشاركة مع Cluster من ثمانية أندية روتارية ، وبالتعاون مع مسئولي التعليم الفني بوزارة التربية والتعليم ، بافتتاح المرحلة الأولي لمشروع تجديد وتطوير مدرسة الشروق الفنية لتكنولوجيا المعلومات لإطلاق أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية في مجال تقنية المعلومات تعمل بنظام نموذج P-Tech الذي يتم تطبيقه بمختلف أنحاء العالم.
 
وجدير بالذكر أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية تعمل على ربط المنظومة التعليمية مع الصناعة ، بهدف توفير فرص تعليمية متخصصة في مجال تقنية المعلومات لإكساب الطلاب المهارات والخبرات اللازمة للوظائف المتعلقة بهذا المجال ، ويأتي ذلك في إطار اهتمام الدولة بالارتقاء بالتعليم الفني بالتعاون مع القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني لتوفير فرص تدريب لطلاب التعليم الفني بهدف إكسابهم مهارات متميزة تتناسب مع احتياجات سوق العمل المحلي والدولي.
 
وجدير بالذكر أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية تعمل على ربط المنظومة التعليمية مع الصناعة ، بهدف توفير فرص تعليمية متخصصة في مجال تقنية المعلومات لإكساب الطلاب المهارات والخبرات اللازمة للوظائف المتعلقة بهذا المجال ، ويأتي ذلك في إطار اهتمام الدولة بالارتقاء بالتعليم الفني بالتعاون مع القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني لتوفير فرص تدريب لطلاب التعليم الفني بهدف إكسابهم مهارات متميزة تتناسب مع احتياجات سوق العمل المحلي والدولي.
 
وبالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم تولى Cluster أندية الروتاري مهمة تنفيذ العديد من أعمال الصيانة بالمدرسة ، بما في ذلك إعادة تأهيل وإصلاح ودهان وتجهيز وإعداد مبني المدرسة داخليا وخارجيا ليتناسب مع المحتوى العلمي الذي سيتم تداوله بها .. ونظرا لضخامة حجم الأعمال المطلوبة فانه جري تقسيمها إلي مرحلتين بحيث يتم الانتهاء منها خلال العام الروتاري القادم.
 
 
 
وخلال هذه الاحتفالية أوضح د. والي .. أن الروتاري يهتم بتطوير التعليم وفق المقاييس العالمية ، وهذه المدرسة تعد نموذج مثالي في مجال التكنولوجيا التطبيقية بالتعليم الفني ، وقد حدث تطور كبير في هذا المجال ، حيث يتحدث العالم الآن عن الثورة الصناعية الرابعة ، والتطور التكنولوجي المتلاحق في كافة المجالات ، وأن هذه المدرسة تعمل بالشراكة مع شركة IBM العالمية ، وستضاهي المدارس التي أنشأتها الشركة في العديد من دول العالم المتقدم منها " الولايات الأمريكية ، وفرنسا ، واستراليا ، والمغرب ، وسنغافورة ".
 
وأضاف د. محمد مجاهد نائب وزير التعليم الفني بوزارة التربية والتعليم أن طلاب هذه المدرسة سوف يدرسون مناهج تعليمية نظرية وعملية مختلفة منها علوم الحاسب المتقدم ، الذكاءالاصطناعي ، أمن المعلومات ، بحيث يتم تأهيلهم وإكسابهم المهارات الخاصة بالعلوم التكنولوجية في خلال الخمس سنوات ، ليصبحوا جاهزين لسوق العمل ، لافتا إلى أن هذا التخصص يدرس لأول مرة في مصر وهو من أقوى التخصصات على مستوى العالم.
 
 
وأشارت د. نفين عبدالخالق رئيس لجنة الخدمة المهنية بالمنطقة الروتارية إلي أن النجاح الذي حققته مدارس التكنولوجيا التطبيقية على مستوى العالم جعلها مركز جذب يقصدها الكثير من الطلاب الذين أتموا المرحلة الإعدادية بمختلف أنحاء مصر ، موضحة أن منظومة التكنولوجيا التطبيقية تهدف إلى تطبيق معايير الجودة العالمية في إعداد المناهج الدراسية وفق  مقاييس دقيقة لتوفير بيئة تعليمية متميزة للطلاب ، مع توفير تدريبات بالشراكة مع كبرى الشركات العالمية ، وذلك لتأهيل الطلاب إلى المنافسة بالأسواق العالمية  للوظائف التي يطلق عليها الــ "New Collar Jobs" ، وهي الوظائف التي تحتاج خبرات متخصصة حديثة في مجال التكنولوجيا.
 
وقد قام د. شريف والي بتوجيه الشكر والتقدير لـ Cluster الأندية الروتارية المشاركة .. نادي روتاري التحرير ، نادي روتاري هليوبوليس شرق ، نادي روتاري ريفر نايل ، نادي روتاري الرحاب ، نادي روتاري مدينتي ، نادى روتارى الشروق ، نادي روتاري نيو كابيتال ، والشكر موصول للمنسق نادي روتاري هليوبوليس الشروق برئاسة عادل زكي.
 
 
وأيضا قام محافظ روتاري مصر بالإشادة بالدعم الفني المتطور المقدم من شركة IBM ، بتوفير المناهج الدراسية العالمية ، وتجهيز بيئة العمل المناسبة ، والتوجيه العلمي الحديث الذي يتلاءم وإحتياجات سوق العمل ، وأيضا التقدير لمؤسسة الألفي لتوليها مهمة تدريب وإعداد مدرسين المرحلة التعليمية الجديدة.
 
بالفعل .. مشروع متطور ورائع يؤكد على اهتمام الروتاري في مصر بالتعليم في كافة مراحله .. بدءًا من التعليم الأساسي وتعليم الكبار .. وانتهاءً بالتعليم في أرقي مراحل التكنولوجيا المتطورة.