تعتبر رعاية الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة وتأهيلهم وتدريبهم ودمجهم بالمجتمع ، رسالة سامية ذات أبعاد إنسانية شريفة ونبيلة ، كما إنها تمثّل أحد المعايير الرئيسية والهامة لقياس مدى تقدّم ورقي المجتمعات والأمم.
 
وتجسيدا لهذا المفهوم ، وفي إطار الخدمات التي يقدمها الروتاري للمجتمع في مجال التعليم ، افتتحت أميمة الشيخ رئيس لجنة تمكين المرأة بالمنطقة الروتارية ، برعاية د. شريف والي محافظ روتاري مصر ، وبالتعاون مع مسئولي وزارة التربية والتعليم ، وبحضور عدد من رؤساء الأندية الروتارية المشاركة ، عدد 6 غرف مصادر لأبنائنا الطلاب من ذوي الهمم المدمجين بالمدارس الحكومية بمحافظتي البحيرة والاسكندرية.
وجدير بالذكر .. أن غرف المصادر هي غرف خدمات مجهزة تخصص في المدرسة لتقديم خدمات تربوية للطلبة ذوي الصعوبات التعليمية الذين يعانون من اضطراب واحد او أكثر في العمليات الإدراكية المعرفية ، مما يؤدي إلى اخفاق الطالب في متابعة بعض المقررات الدراسية ، ويحتاج إلى وسائل تخصصية للوصول إلى مرحلة الفهم والإدراك المعرفي.
 
وفي هذا الصدد .. فقد شارك نادي روتاري اسكندرية مارين برئاسة مها كمال مع إدارة الدمج بمنطقة شرق التعليمية بالاسكندرية ، في التدريب الذي تم تنظيمه لمدرسي الدمج لتدريبهم علي أنواع الإعاقات المختلفة ، وكيفيه التعامل معها ، وأساليب التدريب علي استعمال أدوات مونتسيوري التخصصية ، بالإضافة الي استضافة مجموعة من المدرسين  الذين سبق تدريبهم لتبادل المعرفة والخبرة.
 
 
 
ومن جهتها قالت أميمة الشيخ رئيس لجنة تمكين المرأة بالمنطقة الروتارية أننا نؤمن – كروتاري - بدورنا الخدمي لتوفير أقصى طاقتنا لصالح دمج أبنائنا الطلاب الذين بلغ عددهم هذا العام 59 ألف طالب مدمج علي مستوي الجمهورية ، وهو مايعد من أكبر النسب علي مستوي العالم ، وأن تجهيز هذه الغرف قد أسهم بشكل واضح في خفض نسبة الغياب ، وارتفاع التحصيل الدراسي ، وأيضا تنامي نسبة دمج الطلبة ذوي الإعاقة مع أقرانهم من خلال الأنشطة اليومية ،  وسنكمل المسيرة إلي ان يصبح في كل مدرسة غرفة تساعد أبنائنا طلاب الدمج علي تحقيق الاندماج الفعال.
 
بالفعل .. مشروع عملاق وبصمة عظيمة من بصمات الروتاري في مجال التعليم .. الشكر والتقدير للجنة تمكين المرأة برئاسة أميمة الشيخ .. والإشادة بالأندية المشاركة في هذا المشروع الرائع ، والذي يعكس روح العطاء والحرص علي التميز .. 
 
This Is Rotary ..