بتاريخ 20 ديسمبر 2019 ، وبرعاية وحضور محافظ المنطقة الروتارية 2451 د.شريف والي ، وفي فعالية راقية وتجمع متميز ، عقدت لجنة التدريب بالمنطقة برئاسة سلوى الحداد دورة تدريبية للأعضاء حديثى العضوية ، وللأعضاء القياديين الروتاريين.
 
وفي كلمته في افتتاح الدورة أوضح د. شريف والي أن العام الأول بالنسبة للأعضاء الجدد يعد أهم مرحلة في مسيرتهم الروتارية ، وبالتالي فإن الأمر يجب ألا يقتصر فقط على إلحاق الأعضاء الجدد بدورة تدريب الأعضاء المحتملين بالمنطقة الروتارية ، بل يجب أن تستمر عملية Orientation من خلال قيام النادي بنقل المعلومات الروتارية للأعضاء الجدد خلال العمل الفعلي ، وضرورة ترسيخ "مفهوم العائلة" لديهم ، باعتباره العنصر الرئيسي الذي يربط العضو الجديد بكيان الروتاري.
بتاريخ 20 ديسمبر 2019 ، وبرعاية وحضور محافظ المنطقة الروتارية 2451 د.شريف والي ، وفي فعالية راقية وتجمع متميز ، عقدت لجنة التدريب بالمنطقة برئاسة سلوى الحداد دورة تدريبية للأعضاء حديثى العضوية ، وللأعضاء القياديين الروتاريين.
 
وفي كلمته في افتتاح الدورة أوضح د. شريف والي أن العام الأول بالنسبة للأعضاء الجدد يعد أهم مرحلة في مسيرتهم الروتارية ، وبالتالي فإن الأمر يجب ألا يقتصر فقط على إلحاق الأعضاء الجدد بدورة تدريب الأعضاء المحتملين بالمنطقة الروتارية ، بل يجب أن تستمر عملية Orientation من خلال قيام النادي بنقل المعلومات الروتارية للأعضاء الجدد خلال العمل الفعلي ، وضرورة ترسيخ "مفهوم العائلة" لديهم ، باعتباره العنصر الرئيسي الذي يربط العضو الجديد بكيان الروتاري.
 
وأضاف د. والي أن تنمية المهارات القيادية وتعميق المفاهيم الروتارية لدى القادة أمر أساسي لرفع القدرة على تحمل المسئوليات والاضطلاع بمهامهم المستقبلية ، والقدرة على فهم واستيعاب الواقع الاستراتيجي الحالي ﻟﻤﺠال العمل واستشراف ملاح المستقبل ، والتعاطي معه بإنتاج قدر كبير من الأفكار والبدائل التي يمكن من خلالها تكوين تصور واضح وصناعة رؤية استراتيجة متكاملة.
 
 
وقد تتابع على الكلمة بالدورة التدريبية نخبة من المحافظين السابقين ورموز الروتاري في مصر ، مؤكدين في حديثهم على الاهتمام بالأعضاء الجدد في بداية عضويتهم ، وترسيخ الرغبة الحقيقية لخدمة المجتمع ، وأهمية نقل المعلومات الروتارية إليهم ، كما تعرض المتحدثين لأسلوب مواجهة المشاكل التي يمكن أن تحدث بين أعضاء النادي ، وضرورة التعامل معها بحكمة وشفافية ، للوصول إلى الحلول المناسبة، مع تغليب مصلحة النادي على العلاقات الشخصية ، لأن ذلك يصب في النهاية في مصلحة روتاري مصر.
 
كما أكدوا على أن فن القيادة يعتمد على قدرة القائد على تحويل الأهداف والأحلام إلى واقع معايشٍ ونتائج مرضية ، وتسخير القدرات المتوفرة للوصول إلى الهدف المنشود ، مع تحفيز الأعضاء لتقديم أفضل ما يملكون من قدرات ، والتمكن من التغلب على نقاط الضعف والتحديات ، وأخيرا اتخاذ القرارات المناسبة في الأوقات الصحيحة حسب المعطيات الموجودة.
 
وقد أثنى محافظ روتاري مصر على نجاح نادي روتاري كايرو نورث في تنظيم الدورة ، وتم تسليم شهادات تدريب لكل الروتاريين المشاركين.
كانت دورة تدريبية مفيدة ومثمرة اتسمت بالاحترافية والتنظيم ، وتعد خطوة أساسية نحو أداء أفضل على كافة المستويات التنظيمية بالمنطقة الروتارية ، ووضح بجلاء التجاوب الإيجابي للمتدربين ، واستيعابهم للمحتوى التدريبي.