احتفالًا باليوم العالمي للغة العربية ، نظمت لجنة الخدمة المهنية بالروتاري برئاسة د نيفين عبد الخالق ، ورعاية د. شريف والي محافظ المنطقة الروتارية ٢٤٥١ ، ووزارة الثقافة ، حفل توقيع المجلد القصصي الأول من مبادرة "إحياء لغتنا الجميلة" ، والتي يسعى روتاري مصر من خلالها للمساهمة في الحفاظ على هوية اللغة العربية.
وخلال كلمته في هذه المناسبة .. قال د. والي على أن اتقان اللغة العربية والحفاظ عليها واجب علينا جميعا ، فهي لغة جمال التعبير وروعة الأسلوب ورُقى البلاغة ..
 
 
احتفالًا باليوم العالمي للغة العربية ، نظمت لجنة الخدمة المهنية بالروتاري برئاسة د نيفين عبد الخالق ، ورعاية د. شريف والي محافظ المنطقة الروتارية ٢٤٥١ ، ووزارة الثقافة ، حفل توقيع المجلد القصصي الأول من مبادرة "إحياء لغتنا الجميلة" ، والتي يسعى روتاري مصر من خلالها للمساهمة في الحفاظ على هوية اللغة العربية.
وخلال كلمته في هذه المناسبة .. قال د. والي على أن اتقان اللغة العربية والحفاظ عليها واجب علينا جميعا ، فهي لغة جمال التعبير وروعة الأسلوب ورُقى البلاغة .. نسقها العجيب ، وليونة كلماتها ، لا نجده في أي لغة أخرى ، لغة المرونة في اكتساب المعاني ، وعلى هذا الأساس فإن مبادرة لغتنا الجميلة تهدف إلى المساهمة في الحفاظ على أصالة اللغة العربية التي تمثل الهوية والقومية ، مشيرا إلى أهمية تكاتف منظمات المجتمع المدني لعمل أنشطة وإقامة فعاليات تستهدف الحفاظ على الهوية ، وغرس قيم الولاء والإنتماء داخل الشباب ، مشيدًا بالطلاب الذين قدموا قصص المجلد الأول ووصفهم بأنهم " نماذج مشرفة وملهمة لجيل المستقبل" .
 
وقالت د. نفين عبدالخالق في كلمتها بندوة الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية ، إن مبادرة لغتنا الجميلة يجب أن تتحول لتصبح مشروعًا قوميًا تتكاتف فيه كل مؤسسات الدولة لزرع القيم والمبادئ في نفوس أبنائنا وذلك من أجل النهوض بالمجتمع و تحقيق أهدافه من خلال غرس قيمة الإنتماء والأصالة في الأطفال والشباب وجعلهم أكثر اعتزازًا بلغتهم العربية وثقافتهم وتاريخهم الممتد لآلاف السنين ، لأن هؤلاء هم أجيال المستقبل وقادته في مختلف المجالات ، وأشادت بالمنتج القصصي الأول للشباب مؤكدة على استمرار تقديم كافة وسائل الدعم لإبراز المواهب القصصية لدى الشباب لإنتاج المزيد من المجلدات القصصية.
 
 
من جهتها ، قالت فاطمة أبو حطب رئيس نادي روتاري ريفر نايل ، ومنسق عام مبادرة لغتنا الجميلة ، إن المبادرة تهدف إلى دعم الاهتمام باللغة العربية ، لافتة إلى أن المبادرة ساهمت في تدريب 400 طالب وطالبة من مختلف المدارس بمصر ، على مبادئ كتابة القصة القصيرة .. وتمثلت مخرجات التدريب في حصول روتاري مصر على 180 قصة من الطلاب ، الذين قدموا نماذج إيجابية من المستوى الجيد باللغة العربية ، كما أعلنت فوز 13 طالب وطالبة تُرجمت أعمالهم في المجلد الأول لمبادرة لغتنا الجميلة.